activites
إحياءا لليوم الوطني للمسنين ، المصادف لـ: 27 من شهر أفريل من كل سنة، توجه مساء اليوم والي الولاية السيد بداوي عباس الى دار المسنين ببلدية بن شكاو، مرفوقا برئيس المجلس الشعبي الولائي السيد عبد الله بورقعة ، السلطات الأمنية و بعض من السلطات التنفيذية والمنتخبين، أين حضر حفلا بهيجا أقيم على شرف آبائنا و أمهاتنا التي ساقتهم الأقدار الى دار الحنان كما سماها مدير النشاط الاجتماعي في كلمته .
بداية عاين السيد الوالي مختلف أجنحة دار المسنين ، التي تم إعادة فتحها بعد غلقها لفترة، تضم الدار عيادة طبية للتكفل بالمسنين وجناح بيداغوجي و بياضة و32 غرفة وعدة ورشات ترفيهية، تأوي حاليا 45 مقيم من مجموع طاقتها الاستيعابية المقدرة بـ:75 مقيم .
بعدها انطلق الحفل المقام بالمناسبة بكلمة ترحيبية لمدير النشاط الاجتماعي بالمناسبة و تخللته عروض موسيقية لفرق الزرنة و إلقاء لقصيدة راقية من الشعر الملحون للشاعر رزق الله ، ذكرت بطاعة الوالدين و منزلتهما عند الله و حثت على اكرام شيبة الأولياء في الكبر ردا للجميل.
لتختتم فعاليات الحفل بتوزيع هدايا من طرف السيد الوالي و الوفد المرافق له على كل مقيمي الدار في جو عائلي بهيج، كما أقيم عيد ميلاد مقيمين بالدار تزامن عيد ميلادهما مع العيد الوطني، في صورة صنعت دفئا عائليا للمقيمين يحنـــــــــــــون اليه

 لكل إقتراحاتكم،إنشغالاتكم أو طلب مقابلة، انقر هنا