قطاع الصحة
بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم تعلم ولايـــــة المدية جميع المحسنين انه تم استحداث حساب بريدي جاري لتلقي مختلف المسهمات رقم الحساب 323826 مفتاح 41 و الله لا يضيع اجر المحسنين
لا يخفى عند أحد أنّ الصحة الجيدة تمثل العنصر الأساسي لمعافاة الإنسان من كل سقم، وفي تنمية الاقتصاد للوطنِ، ولتحقيق الاستدامة للمجتمع... على هذا وضعت الدول الجزائرية نصب سياستها للاستثمار في الإنسان بتطوير نظُمها الصّحية بما يضمن استفادة المواطنين جميعاً من الخدمات الصحية، مع حمايتهم -في نفس الوقت- من المصاعب المالية المرتبطة بدفعهم تكاليف هذه الخدمات، ولتمكن الفرد من زيادة إنتاجيته وإسهامه بنشاط في تحقيق رفاه أسرته و مجتمعه، متوخية في ذلك في سياستها الصحيّة على التأكيد والتزامها في مكافحة شتى أنواع الأمراض التي تُحيط بِهِ...


وعلى هذا الأساس فقد عملت ولاية المدية على نفس المنهج الذي رسمته الجزائر منذ الاستقلال في وضع مبادئ أساسية تقوم عليها السياسة الصّحية سعيا منها لتجسيد حق المواطن في العلاج كما نصت عليه المواثيق والدساتير، من هنا تعمل جاهدة على تسهيل وتنسيق وتقييم تنفيذ البرامج الصحية الوطنية والمحلية، لاسيما في مجال الوقاية العامة، وصحة الأم والطفل، وحماية الصحة في مجالات محددة، والسيطرة على النمو السكاني والتخطيط للأسرة، إلى وتعزيز الصحة الإنجابية وضمان تحديد أولويات الرعاية بما في ذلك تطوير جميع الإجراءات الرامية إلى تعزيز الرعاية الصحية الأساسية...


فقطاع الصحّة بولاية المدية يحتوي حاليا على 06 مؤسسات عمومية استشفائية، 07 مؤسسات عمومية للصحة الجوارية ومعهد (01) للتكوين الشبه الطبي، بحيث تغطي صحيا كلّ مؤسسة صحية جوارية والبالغ عددها 64 مصحّة ما معدله 09 بلديات بتعداد 130000 نسمة، في حين فإنّ المؤسسات العمومية الاستشفائية تصل طاقة استيعابها إلى 1286 سرير بحيث تلبي ما معدّل 270 استشفاء مريض جديد و 69 ولادة كل اليوم، و يقدّر عدد المصالح بها 75 مصلحة طبية أما غرف العمليات فيصل إلى 30 غرفة مجهزة بجميع المستلزمات الطبية والجراحية، أما القطاع الخاص فبه 138 طبيب مختص و2016 طبيب عام وجراح أسنان و170 صيدلة موزعين عبر الولاية، وفيما يخص الصحّة المدرسية فيقدّر عدد وحدات الكشف والمتابعة للمتمدرسين 33 وحدة يؤمنها 47 طبيب عام و37 جراح أسنان، أما عدد المؤطرين بها قد وصل إلى 42 أخصائي نفساني و 46 شبه طبيين...


كما إنّ المصالح الصحية للولاية دأبت على تنظيم حملات تحسيسية بمواضيع صحية وقائية جوارية وموضعية بالاشتراك مع عدّة قطاعات كالحماية المدنية، التجارة، الجامعة، التربية عن طريق تنظيم أبواب مفتوحة، أيام دراسية وعبر وسائل الإعلام خاصة وعن طريق أثير إذاعة المدية... كما تمّ خلال الأشهر القليلة الماضية فتح مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية وإنشاء وحدة الاستعجالات الأمراض القلبية وفتح وحدة العلاج الكيماوي (Oncologie)  بالبرواقية، وكذا فتح مصلحة العمليات الجراحية المتكونة من 02 غرف ومصلحة طب الأطفال و حديثي الولادة بعين بوسيف، وسيوضع حيز الخدمة لوحدة للعلاج الكيماوي بقصر البخاري خلال سنة 2017. ففي ذات الخصوص تم إنشاء سجل ولائي خاص بهذا الداء تطبيقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية يتمّ تكوين أطباء في العلاج الكيميائي وخلق خلية إصغاء، توجيه ومرافقة المرضى...

وقد دأبت مديرية الصحة والسكان لولاية المدية على تنظيم حملات جراحية في طب العيون ولحالة سبينا بيفيدا التي يعاني منها حديثي الولادة، وإلى السعي لجلب الأطباء وخاصة الأخصائيين وتنظيم قطب مختصة للتكفل بجميع المرضى على مستوى مستشفيات الولاية والحد من التحويلات خارج الولاية...


برامج مديرية الصحة والسكان لولاية المدية

وعلى أساس أنّ المهمة الأساسية لمديرية الصحة والسكان تتمثل في ضمان تطبيق القوانين والأنظمة في جميع المجالات المتعلقة بالصحة والسكان وعلى تسهيل وتنسيق وتقييم تنفيذ البرامج الصحية الوطنية والمحلية، لاسيما في مجال الوقاية العامة، وصحة الأم والطفل، وحماية الصحة في مجالات محددة، والسيطرة على النمو السكاني وتخطيط الأسرة، ناهيك عن مجمل الخدمات الصحية المكفولة كالطب المهني، الصحة المدرسية والصحة الجامعية المقدّمة، فلتحقيق ذلك لأجل الوصول إلى حل القضايا الصحية المختلفة التي تواجه سكان الولاية، فالمديرية تعتمد برنامج صحي من مجموعة من الموارد المشتركة لتحقيق الأهداف المحددة في:

- البرامج الصحية الوطنية (PNS )     

- البرنامج الوطني لمكافحة MTH (انتقال الأمراض المنقولة بواسطة المياه)؛

- البرنامج الوطني مكافحة الأمراض الحيوانية؛

- البرنامج الوطني لمكافحة السل؛

- البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا Paludéenne؛

- البرنامج الوطني لمكافحة الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي / الإيدز؛

- البرنامج الوطني لمكافحة مرض الروماتيزمية؛

- البرنامج الوطني لمكافحة التهاب السحايا النخاعي؛

- البرنامج الوطني لمكافحة الإسهال؛

- البرنامج الوطني لمكافحة التهابات الجهاز التنفسي الحادة؛

- البرنامج الوطني لمكافحة البروتين énergétique سوء التغذية؛

- البرنامج الوطني الموسع للتطعيم الوطني؛

- البرنامج الوطني لاستئصال شلل الأطفال؛

- البرنامج الوطني لمكافحة TNN (النيو ناتال الكزاز)؛

- البرنامج الوطني لمكافحة الوفيات ومرضة الأمهات وحديثي الولادة؛

- البرنامج الوطني لمكافحة وفيات الرضع؛

- البرنامج الوطني للسكان؛

- برنامج الصحة الوطنية في مجالات محددة (الصحة المدرسية)؛

- البرنامج الوطني لصحة الفم في الوسط التربوي؛

- البرنامج الوطني للصحة العقلية.

إضافة إلى ملحق مرسوم رقم 971 / وص (وزارة الصحة)، في 97 نوفمبر 9111 تحديد لائحة الأمراض لتبليغ الإجباري وإجراءات التبليغ، على غرار: الكوليرا، حمى التيفوئيد ونظيرة التيفية، العدوى التي تنقلها الأغذية الجماعية، التهاب الكبد الفيروسي، الخناق، الكزاز، السعال الديكي، شلل الأطفال، الحصبة، التهاب السحايا الدماغي، التهاب السحايا أخرى غير السلي، السل، الملاريا، داء الليشمانيات الحشوي والجلدي، الكيسة المائية، الحمى المالطية، التراخوما...إلخ.


وتنفيذا لتعليمات والي ولاية المدية السيد "مصطفى لعياضي" مع انقضاء سنة 2016 وبداية 2017 قامت مديرية الصّحة والسكان وبإشراف السلطات المحلية على استكمال وضع حيّز الخدمة إلى نحو ثلاثة وعشرون (23) قاعة علاج ببعض الفرق والمداشر بعد فتحها في عديد المناطق النائية من إقليم الولاية بعد إجراء بعض الترميمات عليها وتوفير كل الإمكانيات البشرية، من أطباء وشبه طبيين وتقنيين ووسائل مادية من تجهيزات ومواد صيدلانية وشبه صيدلانية مع تعيين ممرض مقيم بصفة دائمة بالمرافق لضمان الاستعجالات الأولية، إضافة إلى ذلك تمّ ضبط برنامج دائم للفحوصات الطبية يتم بمقتضاه إيفاد طبيب أسبوعيا، هذا ما سيمكّن على توسيع التغطية الصحيّة عبر هذه المناطق وتقريب الخدمة الصحية من المواطن في القرى والمداشر وضمانها بما يتماشى وتطلعات المواطنين...
 لكل إقتراحاتكم،إنشغالاتكم أو طلب مقابلة، انقر هنا