activites
احياء للذكرى الـ "74" لـــمجازر 08 من ماي 1945 ، وقف والي ولاية المدية السيد عباس بداوي مرفقا برئيس المجلس الشعبي الولائي السيد فاروق بورقعة وعدد من السلطات المحلية والعسكرية والمنتخبة، وقفة خشوع وترحم وقرء فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء الطاهرة، الذين سقطوا غدرا برصاص المستعمر الفرنسي ،كما ألقى الأمين الولائي للمنظمة المجاهدين السيد شعواطي أحمد، الذي تحدث عن تضحيات الشعب الجزائري الذي ابدى رغبته والحاحه عشية 08 ماي 1945في الانفصال عن فرنسا، ظهرت النوايا الحقيقية للمحتل الغاصب إذ توج الوعد الزائف بخيبة أمل ومجازر رهيبة تفنن فيها المستعمر في التنكيل بالجزائريين وشن حملة إبادة شرسة، وبحق كان الثامن من ماي المنعطف الحاسم في مسار الحركة الوطنية وبداية العدّ التنازلي لاندلاع ثورة اول نوفمبر. 
بعدها اشرف والي ولاية المدية بحي 510 مسكن بثية الحجر، تدشين الملعب الجواري الجديد، والتقى بالمناسبة بممثلي سكان الحي الذين استحسنوا هذه المبادرة ، كما قدم السيد الوالي توجيهاته للقائمين على قطاع الشباب والرياضة، على وجوب إحصاء واستغلال المساحات المتواجدة عبر احياء بلديات الولاية 64، لتعميم مثل هاته الملاعب ليستفيد منها كل شباب واطفال الدوائر 19. 
بعدها تم تسمية العيادة المتعددة الخدمات بثنية الحجر، باسم المجاهد المتوفي "علي تركي محمود" 

 لكل إقتراحاتكم،إنشغالاتكم أو طلب مقابلة، انقر هنا